بمناسبة مرور أربعين عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين سلطنة عمان ومملكة تايلاند تبادل معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي وزير الخارجية، ومعالي دون بارمودونياي نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية بمملكة تايلاند رسائل التهنئة، مؤكدين حرص البلدين الصديقين على استمرار دعم وتطوير مجالات التعاون الثنائي والتنسيق بما يعود بمزيد من المنافع المتبادلة ويخدم مصالحهما المشتركة.

كما أسهمت الزيارات المتبادلة والمشاورات التي جرت على مختلف المستويات في تنمية وتوثيق عرى الصداقة والتعاون بين البلدين والشعبين الصديقين مما ساعد على فتح آفاق متنوعة في مسيرة العلاقات الثنائية والارتقاء بها.

الجدير بالذكر أنه ومنذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين سلطنة عمّان ومملكة تايلاند في عام 1980، أرسى البلدان دعائم التعاون المثمر في العديد من المجالات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والثقافية. واتسم هذا التعاون بالإيجابية والاحترام المتبادل وتضمّن على وجه الخصوص مواضيع أمن الطاقة والرعاية الصحية والتبادل السياحي والأمن الغذائي.

وأكد معالي السيد وزير الخارجية بأن السلطنة تحرص دائمًا على المحافظة على مثل هذه العلاقات والاهتمام بها لأهميتها في استمرارية التواصل وتنمية المنافع والمصالح بين السلطنة وسائر الدول الشقيقة والصديقة