قدم حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم هيثم بن طارق والوفد المرافق له اليوم واجب العزاء إلى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أمير الكويت، وعائلة الصباح والشعب الكويتي الشقيق في وفاة المغفور له بإذن الله أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وقد أعرب جلالة السلطان المعظم، خلال لقائه بسمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، عن خالص تعازيه وصادق مواساته في الفقيد الكبير، داعيا الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أسرة الصباح والشعب الكويتي الشقيق الصبر والسلوان.

من جانبه، أعرب أمير الكويت عن خالص شكره وتقديره لجلالة السلطان المعظم والوفد المرافق له على مشاعرهم الصادقة، داعيا المولى عز وجل أن يحفظ جلالته بموفور الصحة والعافية ويجنب الشعب العُماني كل سوء ومكروه.

وقد رافق جلالة السلطان المعظم خلال تقديم واجب العزاء وفد رسمي ضم كلا من:

صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء؛ صاحب السمو السيد فاتك بن فهر آل سعيد المبعوث الخاص لجلالة السلطان؛ وصاحب السمو السيد تيمور بن أسعد آل سعيد رئيس مجلس محافظي البنك المركزي العماني؛ معالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني؛ ومعالي الفريق أول سلطان بن محمد النعماني وزير المكتب السلطاني؛ ومعالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية؛ ومعالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي وزير الخارجية؛ ومعالي الدكتور حمد بن سعيد العوفي رئيس المكتب الخاص؛ ومعالي السيد سعود بن هلال البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط؛ ومعالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي وزير الإعلام؛ ومعالي قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار؛ وسعادة السفير الدكتور صالح بن عامر الخروصي سفير السلطنة المعتمد لدى دولة الكويت.