صُنّفت السلطنة ضمن أفضل 20 دولة في العالم للاستثمار وإجراء الاعمال التجارية فيها.

وجاءت سلطنة عمان في المرتبة الثامنة عشر عالميا في التقرير السنوي لعام 2020 الصادر عن مجلة سيوورلد العالمية.

واحتلت السلطنة المرتبة الثانية عربيا.

وقد حلل التقرير 80 دولة ورتبها وفقا لبيئة الاستثمار والأعمال.

ويبنى الترتيب على 11 عاملا من بينها الفساد والحرية (الشخصية وحرية التجارة والحرية النقدية) والقوى العاملة، وحماية المستثمر، والبنية الأساسية، والضرائب ونوعية الحياة والروتين والجاهزية التكنولوجية. ويتم وضع درجات متساوية لكل عامل من هذه العوامل.